أعلان الهيدر

الرئيسية إن في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها …إلا من جربها.. قصة و عبرة البقال و العجوز

إن في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها …إلا من جربها.. قصة و عبرة البقال و العجوز


إن في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها …إلا من جربها..
إن في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها إلا من جربها..
                          قصة و عبرة البقال و العجوز
أتى شخص إلى البقال وقال له
كم سعر الموز ؟
- البقال : الموز ب 3000، والتفاح ب 1800
ثم دخلت امرأة إلى المحل يعرفها البقال
- قالت : كم سعر كيلو الموز ؟
قال البقال الموز : 1200 والتفاح ب 500
- قالت المرأة : الحمد لله
وهنا نظر الرجل الموجود الى البقال واحمرت عيناه
- غضباً وأراد ان يغلط عليه، ولكن البقال غمز للرجل
وقال انتظرني قليلا ....
- ثم أعطى المرأة كيلو موز وكيلو تفاح ب 1700
فذهبت وهي فرحة وتقول سوف يأكلون عيالي
- الحمدلله والشكر لله ...
وبعد ان خرجت المرأة قال البقال للرجل معتذراً :
- والله أني لا أغشك ولكن هذه المرأة صاحبة أربعة ايتام وترفض أي مساعدة من أحد وگلما أردت
- ان أساعدها لاتقبل ...
وفكرت كثيراً كيف أساعدها دون ان اذهب بماء وجهها
- ولم أجد إلا هذه الطريقہ وهي خفض الأسعار لها
- أريدها أن تشعر أنها غير محتاجة لأحد
- وأحب التجارة مع الله وجبر الخواطر...
- هذه المرأة تأتي كل أسبوع مرة
والله الذي لا اله غيره
في اليوم الذي تشتري مني هذه المرأة اربح أضعافاً
مضاعفة وارزق من حيث لاأدري!
- وهنا دمعت عينا الرجل وقبل رأس البقال
على موقفه...
- إن في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها
- إلا من جربها..
((اسْتَنْزِلُوا الرِّزْقَ بالصدقه))
إذا أتممت القراءة صل على سيدنا محمد .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.