أعلان الهيدر

الرئيسية الموسيقى الصاخبة الحاجة الاجتماعية و الآثار السلبية

الموسيقى الصاخبة الحاجة الاجتماعية و الآثار السلبية

الموسيقى الصاخبة
الحاجة الاجتماعية و الآثار السلبية
الموسيقى الصاخبة
هيمنت الموسيقى الصاخبة في هذا العصر على وجدان الإنسان بشكل عام والإنسان العربي بشكل خاص، حيث أصبح لها الرواج الأكبر بين المستمعين، وتراجعت الموسيقى الهادئة إلى الظل لتداعب آذان ووجدان قلة قليلة من عشاق الزمن الجميل.
      I.            الموسيقى الصاخبة تشهد رواجا كبيرا في أوساط الشباب:
الراب، الروك والبوب، هي أنواع من الموسيقى الغربية تختلف من حيث الإيقاع وتشهد رواجا كبيرا في أوساط فئة واسعة من الشباب، هناك من يراها نوعا من المدنية والتحضر ومواكبة العصر الجديد التي أبهرت الشباب، فيما وجد منها البعض الآخر مرآة عاكسة لمكبوتاته النفسية، أما الأخصائيون فيرون منها محاولات فاشلة للتجرد والهروب من الواقع.
    II.            الموسيقى الصاخبة وسيلة لإشباع حاجة نفسية:
وعن أحاسيس الشباب وأسباب ارتباطهم بهذا النوع من الموسيقى، توضح أم إكرام أخصائية نفسية أن ذلك الهوس الشديد بالموسيقى الصاخبة في الحقيقة مرتبط بمراحل عمرية محددة ترافق سن المراهقة، لأن الإنسان كلما تقدم به السن يشعر بحاجة أكثر للهدوء. وترى محدثتنا من تلك الرقصات المرافقة للموسيقى أنها طريقة من طرق التعبير عما يختلج في صدور الشباب والذي يكون أحيانا بطريقة لا إرادية، فالموسيقى مهما اختلفت أنواعها فهي لاتزال ترتبط بمشاعر الإنسان ومختلف تصوراته للأشياء.
كما تفسر محدثتنا إقبال الشباب على الموسيقى الصاخبة على أنها طريقة بعض الأفراد حتى يكونوا مختلفين ومتميزين عن الآخرين إضافة إلى أن جل الشباب يجدون فيها وسيلة من وسائل التغيير في المجتمع، فهم لا يريدون أن يعيشوا كما عاش أباؤنا وأجدادنا. فالموسيقى الصاخبة هي قيمة من قيم الحضارة بالنسبة إليهم، إضافة أن الكثير من أخصائيي علم النفس يجمعون على أنها نوع من التمرد على القوالب الاجتماعية التي كانت تفرض على الناس رغبات وميولات محددة لا يمكن الخروج عن نطاقها وإلا عاش الفرد منسلخا عن مجتمعه.
 III.            الموسيقى الصاخبة تهدد حاسة السمع عند الشباب:
ومن الأخطار التي تهدد صحة الشباب من وراء الإقبال على تلك الموسيقى هو ضعف السمع الذي يتربص بعدد كبير منهم، فأخصائيو السمع يحذرون من الضجيج طوال النهار لكونه عاملا يزيد في الإصابة بضعف السمع  فما بالك إذا كانت تلك الموسيقى الصاخبة التي لا يمكن أن تدوي إلا من وراء جدران عازلة، وكلما كانت أذن الفرد أكثر اتصالا بها كلما زاد خطر إصابة طبلة الأذن لديه، حيث لوحظ أن أكثر المصابين بضعف السمع من الشباب هم من عاملي وعاملات DJ، خاصة ممن لا يضعون سدادات الأذن، وعن هذا الخطر يضيف شريف بلعربي طبيب عام أن جل المهووسين بالموسيقى الصاخبة ومع مرور الوقت يلاحظون نقصا في درجة السمع،  ومن علامات ذلك أن أغلبهم لا يسمعون جيدا إلا في حال تم رفع صوت التلفزيون إضافة أن حدة السمع تقل عند البعض منهم لدرجة أنهم لا يسمعون جيدا ولو كان المتحدث قريبا منهم.
IV.            الموسيقى الصاخبة تسبب ضيق التنفس:
العديد من التجارب التى أجراها العلماء توصلت إلى أنه يمكن استخدام الموسيقى فى علاج العديد من الأمراض، كما أوضح بعض الباحثين إلى أن سماع الموسيقى الهادئة يوميا لمدة 20 دقيقة يمكن أن يخفف من بعض آلام المفاصل المزمنة. ولكن سماع الموسيقى المرتفعة يمكنه أن يؤدى إلى نتائج عكسية وان يكون سببا في الإصابة بالعديد من الأمراض.
ففي دراسة جديدة ثبت أن الاستماع إلى الموسيقى المرتفعة يمكن أن يؤثر على الرئة وقد يؤدى فى حالات ما إلى عجزها عن العمل، وربط العلماء بين الاستماع إلى الموسيقى المرتفعة وبين الإحساس بعدم القدرة على التنفس والإحساس بألم في الصدر، وتحدث هذه الحالة عندما يدخل الهواء بين الرئة وبين الغشاء الذى يغطيها نتيجة لاستجابة الرئة للذبذبات الصادرة من أجهزة تشغيل الموسيقى.
ويمثل التدخين وأمراض الرئة أو استخدام الأدوية التي تقلل من الشعور بالوعي أو المشروبات الكحولية الخطر الأكبر على الرئة، وفى قليل من الحالات تنخفض كمية الدم التي تذهب إلى الأعضاء الحيوية بشكل خطير مما يعرض حياة المريض للخطر، ويتم علاج هذه الحالة عن طريق أدخل أنبوب للسماح بخروج الهواء من التجويف الصدرى.
وكانت إحدى الحالات لمدخن ذهب إلى الأطباء بعد أن شعر بألم شديد مفاجئ في الجانب الأيسر من صدره بينما كان يقف إلى جانب مكبر للصوت في أحد النوادى الليلية، بينما عانى أخر من أزمة رئوية بينما كان يقف إلى جانب مكبر للصوت في إحدى الحفلات الموسيقية.
وكانت الحالة الأخرى لرجل شعر بضيق في التنفس عدة مرات، مرتان منها خلال حضوره حفلة موسيقى، ويقول د. جون هارفى الذى شارك في إعداد البحث مع زملاء من بلجيكا إنه لا يعتقد إنهم سيستطيعون منع الناس من حضور الحفلات الموسيقية.

ولكنه أضاف أن كل ما يستطيع الناس فعله هو الوقوف بعيدا عن مكبرات الصوت الضخمة أو وضع أجهزة تشغيل موسيقى ذات قدرة عالية فى سياراتهم، وأضاف هارفى إن هذه الحالة تصيب الرجال أكثر من النساء بمعدل ثلاثة أضعاف.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.